الاجتماعية الفكرية الثقافية


    اهتز لموتـــــه عرش الرحمن

    شاطر
    avatar
    أبو أحمد
    مشرف المنتدي التقني

    ذكر عدد المساهمات : 134
    تاريخ الميلاد : 26/10/1976
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 40
    المكان : السعودية
    المهنة : فني حاسب آلي

    اهتز لموتـــــه عرش الرحمن

    مُساهمة من طرف أبو أحمد في الأحد نوفمبر 07, 2010 12:43 pm

    اهتز لموته عرش الرحمن


    هو سعد بن معاذ بن النعمان بن امرؤ القيس بن زيد بن عبد الأشهل وقد ولد سعد في السنة التاسعة عشره قبل البعثة وهو أصغر من الرسول صلى الله عليه وسلم بإحدى وعشرين سنه وكان إسلامه على يد مصعب بن عمير قبل الهجرة وبعد أن أسلم قال لبنى عبد الأشهل (إن كلام رجالكم ونسائكم علي حرام حتى تسلموا فأسلموا جميعا بإسلامه فكان من أعظم الناس بركه في الإسلام، وقد آخى الرسول صلى الله عليه وسلم بينه وبين سعد بن أبى وقاص خال الرسول موقفه في غزوه بدر ، عندما وقف الرسول صلى الله عليه وسلم يستشير الناس في الخروج لغزوه بدر قام سعد بن معاذ متحدثا عن الأنصار وقال للرسول (يا رسول الله امض لما أردت فنحن معك فوالذى بعثك لو استعرضت بنا هذا البحر فخضته لخضناه معك وما تخلف منا رجل واحد وما نكره أن تلقى بنا عدونا غدا إنا لصبر في الحرب صدق فى اللقاء لعل الله يريك منا ما تقر به عينك فسر بنا على بركه الله)

    موقفه في غزوه أحد


    كان في هذه الغزوة من الأبطال الذين ثبتوا مع النبي عليه الصلاة والسلام عندما ترك الرماة أماكنهم واصطرب الموقف


    وفي غزوه الخندق أصيب سعد رضي الله عنه وأرضاه فكانت إصابته طريقا إلى الشهادة فقد لقي ربه بعد شهر من إصابته متأثرا بجراحه ولكنه لم يمت حتى شفى صدرا من بني قريظة فقد حكمه الرسول عليه الصلاة والسلام فيهم وقد حكم أن تقتل المقاتلة وتقسم الأموال وتسبى الذرارى والنساء فقال الرسول الكريم (لقد حكمت فيهم بحكم الله من فوق سبع) أي سبع سموات


    وقد أعيد سعد إلى قبته التي ضربها له رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة فحضره الرسول وأبو بكر وعمر وقد قالت عائشة رضي الله عنها والذي نفس محمد بيده أنى لأعرف بكاء أبى من بكاء عمر وأنا في حجرتي وأخذ الرسول عليه الصلاة والسلام رأس سعد ووضعه في حجره وسجى بثوب أبيض فقال الرسول (اللهم إن سعدا قد جاهد في سبيلك وصدق رسولك وقضى الذي عليه فتقبل روحه بغير ما تقبلت به روحا فلما سمع سعد كلام الرسول فتح عينيه ثم قال (السلام عليك يا رسول الله أما أنى اشهد أنك رسول الله جزأك الله خيرا يا رسول الله من سيد قوم فقد أنجزت الله ما وعدته ولينجزنك الله ما وعدك)


    وقد روى أن جبريل عليه السلام أتى إلى الرسول عليه الصلاة والسلام حين قبض سعد من جوف الليل وقال له يا محمد من هذا الميت الذي فتحت له أبواب السماء واهتز له العرش؟ فقام الرسول عليه الصلاة والسلام يجر ثوبه إلى سعد فوجده قد مات وكانت أمه تبكى وتقول:

    ويل سعد سعدا صرامة وحدا


    وسؤددا ومجدا وفارسا معدا


    سد به مسدا يقد هاما قـدا


    فقال لها عمر مهلا أم سعد فقال الرسول صلى الله عليه وسلم كل نائحة تكذب إلا نائحة سعد بن معاذ


    وحمل الناس جنازته فوجدوا له خفه مع أنه كان رجلا جسيما فقالوا ذلك للرسول فقال عليه الصلاة والسلام أن له حمله غيركم


    والذي نفسي بيده لقد استبشرت الملائكة بروح سعد واهتز له عرش الرحمن، فرضي الله عن سعد وعن إخوانه الصحابة.
    ربنا يجعلنا معهم ويكتبنا من الشهداء والصدقين،،،،
    avatar
    المدير العام
    Admin

    ذكر عدد المساهمات : 115
    تاريخ الميلاد : 18/10/1984
    تاريخ التسجيل : 26/10/2010
    العمر : 32
    المكان : الخرطوم
    المهنة : محاسب

    رد: اهتز لموتـــــه عرش الرحمن

    مُساهمة من طرف المدير العام في الأحد نوفمبر 07, 2010 11:14 pm

    مشكور ,,,وربنا يجعلنا معهم ويكتبنا من الشهداء والصدقين،،،،

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 19, 2017 10:17 pm