الاجتماعية الفكرية الثقافية


    فوائـــــــد الخضـــــار والفواكــــه

    شاطر
    avatar
    أبو أحمد
    مشرف المنتدي التقني

    ذكر عدد المساهمات : 134
    تاريخ الميلاد : 26/10/1976
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 41
    المكان : السعودية
    المهنة : فني حاسب آلي

    فوائـــــــد الخضـــــار والفواكــــه

    مُساهمة من طرف أبو أحمد في الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 2:14 pm

    فوائد الخضار والفواكه:

    لا يختلف اثنان على أن الخضار والفاكهة التي نأكلها تحوي الطاقة التي نبذلها في القيام بأعمالنا اليومية . وهناك أغذية كثيرة نتناولها ولا نعرف مدى فائدتها .
    ويقول أحد خبراء التغذية : إن الجسم يحتاج إلى خمس ساعات لهضم الطعام بينما لا يحتاج لأكثر من خمس عشرة دقيقة لهضم الفاكهة ، وهذا يدل على مدى ضرورة الفاكهة لجسم الإنسان ، غير أن لكل نوع من الفاكهة منافع تختلف عن غيره .
    لذا يجب عدم التركيز على نوع واحد ، بل يجب الحصول على الأغلبية العظمى من أنواع الفاكهة والخضار الكثيرة الفائدة والنفع للجسم ما أمكن ذلك:
    الشفاء بالغذاء والنبات ...
    وفيما يلي بيان موجز عن فوائد بعض الفواكه والخضار التي تتوفر في الأسواق على مدى فصول السنة ، وتمد الجسم بالطاقة والقوة .
    لكل شيء خلقه الله في هذه الدنيا دور يؤديه والله خلق لنا الطيبات لنأكل منها وآيات بينان نتدبر بها خلقه ونتعرف على عظمة الخالق منها
    واليوم سوف أتفرد ببعض هذه الفوائد لبعض الخضار والفواكه لعلها تساعدكم على اختيار الأفضل والمناسب لصحة أجسامكم

    البقدونس:

    خضار غني بفيتامين ( سي ) ويحتوي على كميات وفيرة منه ، فضلا عن غناه بفيتامينات ( ب ) ، ( ب 1 ) ، ( ب 2 ) ، والكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والكبريت والفوسفور ، مدر للبول بشكل فعال ، مفجر للقوى الجسدية والفكرية ، مجدد للخلايا ، فاتح الشهية للأكل ، معرق ، يخفف الحرارة ، ينظم الطمث الدورة الشهرية ، ينظف الجسم من السموم ،،، لذلك يوصف لأمراض الكبد واليرقان والأمراض الجلدية كالإكزيما والروماتيزم والمفاصل وحصاة البول ،،، وغلي النبتة مع جذورها يفيد لارتشاح النسيج الخلوي (الأوديما) ، واضطراب الدورة الدموية والتنفسية والسيلان الأبيض ،،، ومغلي حب البقدونس يخفض درجة الحرارة ، وعصيره مهدئ لآلام الكليتين والمثانة والمجاري البولية ، ويعجل الشفاء من السيلان عند النساء ، وإذا استعمل من الخارج فإنه يشفي الرضّـة وزرقة الجلد الناتجة عن اضطراب الدم في نقل الأوكسجين ، وكذلك يلطّـف حرقان التصاق الأجفان والتهاب العين ، وإذا طلي على الثدي أذهب احتقانه ، ويزيل لسع الحشرات ، ويستخدم غسولا للشعر فإنه يمنع سقوطه ، وللوجه فإنه يغذيه وينقيه ، ويضاف عصيره إلى عصير الجزر ويفيد في هذه الحالة بمكافحة كل فساد بالمعدة أو تقوية النظر واللثة ، كما يستخدم مغلي أوراق البقدونس وجذوره لإزالة النمـش بالوجه .... بنسبة 10 جرامات لفنجان ماء ، ثم يطـلى به الوجه ، وإذا قطر ماءه في العين يذهب آلامها ويقوي حاسة البصر . ( سبحان الله العظيم)
    يستخدم منقوع البقدونس كغسول ممتاز لشطف الشعر الغامق.. وكمضاد لقشر الشعر.. كما يستخدم منقوع البقدونس في تنظيف البشرة الدهنية أو المصحوبة بظهور حب الشباب ، لما له من أثر فعال في تخليص المسام من الدهون الزائدة والقاذورات المترسبة بها. كما يعتبر منقوع البقدونس من أفضل ما يمكن استعماله كغسول أو كغرغرة للفم وللتغلب على الروائح الكريهة والمنفرة لبعض المأكولات ( كالثوم) تُستخدم غرغرة البقدونس أو يكتفي بمضغ بضعة أعواد من البقدونس.

    الكرفس :

    تؤكل جذوره وورقه نيئة أو مع السلاطة أو التفاح ، كما تؤكل مع عصير الجزر أو الطماطم ، والكرفس مثير للنشاط والإقبال الجنسي ، عظيم الهضم ، مدر للبول ، يوصف لمعالجة الكليتين والمفاصل والروماتيزم ، يخفض الحرارة ، مقوّ عام للضعفاء ، يذهب انقباض النفس ، والكآبة ، وللعجز الجنسي ، ويؤكل أيضا لإزالة السمنة وتحسين البدن ، ويفيد الرياضيين بعد التمارين لغناه بالأملاح ، ويساعد على عدم ارتفاع درجة الحرارة بالجسم ويحميه من ضربات الشمس ، بالإضافة إلى تأثيره المباشر في هدوء الأعصاب واتزان الجسم ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.

    الخيار :

    مدر للبول بشكل فعّال ، غني بمادتي ( السيلكون والكبريت ) ، يساعد على نمو الشعر والأظافر بسرعة ، يستعمل عصيره لجلد الوجه : يطـلى الوجه في المساء بعصير الخيار الطازج ليستمر مفعوله طيلة الليل حيث أن هذا العصير ينقي الوجه ويكسبه نضارة .

    اليقطين ، الكوسة ، القرع :

    غذاء جيد . تحتوي ثماره على نسبة معقولة من البروتينات والأملاح المعدنية ، والمواد التي تعادل حموضة المعدة . وهو غني بفيتامين( أ ) ومغلي بذوره يقسط الدورة الشريطية الوحيدة وقرع الكوسة غني بالكربوهيدرات .

    الفجل:

    يحتوي على كميات وفيرة من الحديد ، ويفيد في حالة الشعور بالبرد . ويضاف عصيره إلى النعناع والجزر ، ويستعمل عصيره محلّى بسكر النبات في علاج الطحال ، ويفيد في الغذاء عامة . ومغلي جذوره يفيد في الغذاء عامة ويفيد أيضا في تنشيط الكلى ويفتت بعض حصواتها ، زيادة على غناه بالكالسيوم .

    السبانخ:

    مفيد جدا لعلاج الإمساك ، لأن أليافه خشنة . وهو من الخضروات الغنية بأملاح الحديد ، والكالسيوم ، وفيتامينات (أ) ، (ب) ، (ج).

    الطماطم (البندورة):

    خضار غني بفيتامين( أ ) ، ( ب ) ، ( ج ) ، والطماطم من أهم الخضروات المعروفة منذ زمن بعيد . ولها استعمالات كثيرة ، فهي تستعمل طازجة كسلاطة غنية بالفيتامينات ، وتحتوي على مواد تعادل حموضة المعدة ، ويوجد بها الصوديوم بتركيز مناسب ، وتناول الطماطم طازجة مفيد جدا لمرضى السكر ، وتستعمل في طهو الخضروات لإعطائها اللون المألوف والنكهة المرغوبة ، كما تستعمل عصيرا طازجا للشرب

    الخس :

    للخس شهرة تاريخية كبيرة.. فقد أشاد قدماء المصريين بفوائده كغذاء مفيد للقدرة الجنسية ، ولذا أطلقوا عليه « نبات الخصوبة ».. كما أنّه كان من الأغذية الرئيسية للإغريق.. ومن المرجح أن الخمس ( Lettuce ) قد نشأت زراعته لأول في جزيرة ( Cos. Lettuce ) وهي من إحدى الجزر اليونانية القديمة.
    ويدخل الخس في تحضير العديد من مستحضرات التجميل حيث يتميز بمفعول مرطِّب للبشرة وبذلك يفيد في عمل طبقة عازلة تقي الجلد من حرارة الشمس وتأثير الرياح. ونظراً لثرائه بفيتامينات عديدة وخواصه ذات التأثير المنظف فإنه يدخل في تحضير العديد من مغذيّات الجلد ومنظفات الوجه.

    البطاطس :

    للبطاطس تأثير في زوال التورّم الذي يظهر تحت العينين.. وذلك باستعمالها في صورة شرائح طازجة تستخدم ككمادات للعين. كما تعتبر البطاطس من أفضل المنظفات والمرطبات لذوات البشرة الحسّاسة.. بل إن لها أثراً في علاج الحساسية الجلدية بدهان الموضع المصاب بعصير البطاطس أو بعمل كمادات من شرائحها.. كما تستخدم بنفس هذه الطريقة لعلاج حروق الشمس.

    الفراولة:

    لعلاج حروق الشمس التي تتعرض لها النساء في المصيف سواء في الوجه أو الأكتاف ننصح بعمل كمادات من عصير الفراولة فلها مفعول قوي في ترطيب البشرة ، وعلاج التسلخات والحروق.
    ولمن يعانين من صُفرة أسنانهن ننصحهن بتناول عصير الفراولة بصفة متكررة فهو من خير ما يبيُّض الأسنان ويجمّلها. كما تدخل الفراولة في عمل كثير من الأقنعة نظراً لمفعولها القابض لمسام الجلد والذي يناسب خاصة ذوات البشرة الدهنية.. وكذلك لمفعولها كمنظف وكمُغذٍ جيد للبشرة..

    النعناع :

    يذكر أن النعناع عرف لأول مرة بين قدماء المصريين ، كما استعمله الإغريق والرومان.. وكان يستخدم زيته في دهان الجسم.. ويضاف لحمامات الماء.. كما استخدم كمادة عطرية.
    وللنعناع فوائد صحية وجمالية عديدة، فهو يستخدم كمنقوع ( شاي ) لعلاج اضطرابات القولون، وكشراب مهدئ.. كما يستخدم هذا المنقوع ( البارد ) كغسول ومرّطب للبشرة، وله كذلك مفعول مقاوم للبقع وحبوب الوجه.. كما يستخدم النعناع في عمل الحمامات كمادة منعشة ومُجمِّلة للبشرة. ويعتبر زيت النعناع من أهم الزيوت العطرية التي تدخل في صناعة الروائح والصابون.

    الليمون :

    يستخدم عصير الليمون في أغراض شتى.. فهو يستخدم كمادة قابضة للمسام وبذلك فهو يفيد خاصة ذوات البشرة الدهنية حيث تتعرض لترسب الدهون الزائدة وما يلتصق بها من قاذورات بمسام الجلد.. ولهذا الغرض تستعمل طبقة رقيقة من العصير في دهان الوجه، ثم تشطف بالماء الفاتر بعد أن تجف تماماً.. ويكرر هذا الدهان. كما يستخدم عصير الليمون كمضاد للنمش أو بُقع الوجه حيث يساعد على إخفائها.. ويستخدم كذلك لإزالة صُفرة الأسنان، بدعكها بالعصير بصفة متكررة.

    الخبيزة :

    للخبيرة (أو الخبازى ) مفعول قوي كمطهر للبشرة.. ولذلك تستخدم لبخة الخبيزة كعلاج للتقرحات أو الالتهابات الصديدية. كما تستخدم الخبيزة في عمل بعض صبغات الشعر ـ كما سيتضح.

    المشمش :

    المشمش.. من أغنى الفواكه بفيتامين « أ » وهذا يجعله من أفضل الأغذية لصحة البشرة.. وكذلك الشعر والعينين.. كما يمتاز بمفعول مقاوم للتجاعيد والانكماشات ولذلك يدخل في عمل الأقنعة. كما يستخدم عصير المشمش لدهان اليدين، فيكسبهما النعومة والحيوية.

    التفاح :

    يعتبر التفاح واحداً من أعرق وسائل التجميل ¬ نظراً لان كثيراً من الجراثيم لا تستطيع البقاء في وجود عصير التفاح.. ولذلك فإنه كثيراً ما يستخدم في عمل منظفات البشرة،وفي محاليل شطف الشعر، وفي عمل الأقنعة كما يتميز خل التفاح بفوائد صحية وجمالية عديدة ـ كما سيتضح.

    البرتقال :

    يدخل البرتقال في عمل العديد من مستحضرات التجميل خاصة كريمات العناية باليدين، والأقنعة، والشامبوهات.
    ومن أبسط طرق الاستفادة بالبرتقال، هو استغلال قشر البرتقال بعد نزعه عن الثمرة في دعك اليدين، حيث تعمل العصارة الموجودة بالقشر على تطرية جلد اليدين وزوال الخشونة والتشققات.

    البصل

    نبات بقلي بصلي زراعي من فصيلة الزنبقات ويوجد نوعان منه ابيض واحمر ولا فرق بينهما.
    والبصل لا يستكمل فوائده إلا بعد نضجه تماما أي بعد اليباس ما هو ظاهر فوق الأرض
    المواد الفعالة فيه الكبريت وفيتامين س ومادة الكلوكونين التي تعادل الأنسولين
    ويفيد البصل:
    - القلب والأوعية الدموية ومدر للبول وملين ومقوي للأعصاب ويقوي القدرة الجنسية واكل البصل يفيد أيضا في تحسين الهضم وطرد الغازان وتليين الباطنة ومعالجة الإسهال
    البصل الطازج يحتوي على مواد تحمي من خطر الإصابة بسرطان المريء.
    و على مواد تمنع تخثر الدم وتخفض ضغط الدم . والبصل والثوم صيدلية كاملة في البيت والحديث عن فوائدهم يحتاج إلى أوراق وكتب عديدة
    وله فوائد كثيرة وعلاجات طبية لا أحب الحديث بها لأنها لا تقع في دائرة معرفتي إلا سماعاً ومن يريد التوسع والإسهاب في هذا الموضوع المهم والكبير عليه أن يسال من كان بها خبيرا ,ومن به مرض أو علة معينة يجب استشارة طبيبه قبل كل شيء فانا ملتزم بالعلم وأصوله.

    التين

    فحتوي على فيتامين (آ - ب1 - ب2 - ث - ب ب) كثير التغذية - هاضم - مقو - ملين - مدر للبول - مفيد لأمراض الصدر . يستعمل لتغذية الأطفال والشبان والنقـّه والشيوخ والرياضيين والنساء الحوامل - وضد الوهن العصبي واضطرابات المعدة والأمعاء والأمساك والضعف العام والتهابات الصدر ومجاري البول . مربى التين مفيد للمصابين بعسر الهضم والأمساك.
    ينصح المصابون بالتهابات الأمعاء - بشكل خاص - بأن يقللوا من مقدار التين الذي يتناولونه لأن كثرة البذور في التين قد تسبب اضطراب الهضم. يمنع التين عن المصابين بالسكري والسمنة وعسر الهضم

    الفاصولياء

    الفوائد الصحية الناتجة عن تناول الفاصوليا كثيرة ..فهي قليلة الدهون وغنية بالألياف تفيد القلب بتحسين أداءه وتخفيض نسبة الكولسترول في الدم
    وتفيد الفاصولياء أيضا ًفي تقليل :
    خطر الإصابة بسرطان القولون ويساعد مرضى السكري على السيطرة على مستويات السكر في دمائهم،كما تساعد الفاصولياء الناس على :
    السيطرة على الوزن بإنتاج نوع من الإحساس بالشبع و الامتلاء لغناها بالألياف الغذائية
    وبالنسبة لمشكلة الغازات والنفخة الناتجة عن تناول الفاصولياء فيمكن السيطرة على ذلك عن طريق:
    نقع الفاصولياء ثم إزالة المياه عنها ونقعها مجددا بماء جديد وطهوها لأطول فترة ممكنة.
    واخيراً هذه المادة الجميلة المفيدة والموجودة بكثرة في بلادنا علينا اكتشافها وسبر فوائدها ومحببة للجميع

    الحمص :

    الحمص من المأكولات الشعبية والمغذية الهامة وكما قالت العامة :
    إذا فاتك الضاني فعليك بالحمصاني"، أي إذا فقدت لحم الضأن فاستعض عنه بالحمص والفول لاحتوائهما على المواد البروتينية المغذية، والبروتين ضروري لجسم الإنسان فإن لم يتداركه من مصادر حيوانية فليتداركه من النبات من الحمص.
    ويوكل الحمص مثل الأكلات الشعبية الشائعة (كالمسبحة والفتة والحمص بزيت والفلافل والبليلة) وهي أكلات رخيصة ولكن ذات قيمة غذائية جيدة.

    العدس :

    يعتبر العدس في مقدمة الأغذية التي تعطي قدرة غذائية عالية، ويطبخ في بلادنا مع البرغل كما في الأكلة الشعبية الشهيرة المسماة مجدرة ،
    وهو يفوق اللحم قيمة غذائية فهو يحتوي على مواد كربوهيدراتية وقليل من البروتين وقليل من الشحم، ولذلك يجب إن يكون العدس غذاء أساسي للذين يبذلون مجهودان عضلية شاقة وان احتوائه على احتواءه على الكالسيوم والفسفور والحديد يفيد آكله في تقوية العظام والأسنان والدم، وبما أن لعدس غني بالفيتامين (ب) فإن العدس يعتبر مقويا للأعصاب وإننا ننصح بتناول العدس غير المقشور لأن هذا الفيتامين يتوضع في القشور فضلا عن أن هذه القشور تفيد في مكافحة الإمساك.
    إن العدس يحوي مواد غذائية ومعادن وفيتامينات قد لا توجد في غيره، والحديد والكلس موجودان في العدس بشكل عضوي طبيعي يتقبله الجسم ويتمثله بسرعة.
    لذلك يفيد في زيادة وزن الأطفال ومعالجة فقر الدم عندهم وينفع العدس في وقاية المرء من تنخر الأسنان ومن التردي في الضعف والهزال.

    دعواتكم ونرجو ان تعم الفائدة

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 23, 2018 6:36 pm